ما نوع الدولة في النمسا؟

النمسا هي جمهورية مستقلة وديمقراطية ويبلغ عدد سكانها قرابة 8,7 مليون نسمة وهي عضو في الاتحاد الأوروبي. والنمسا دولة اتحادية تتكون من تسع ولايات اتحادية: بورجنلاند، كيرنتن، نيدراوستاررايش، أوبراوستاررايش، زالسبورج، شتايرمارك، تيرول، فورارلبيرج وفيينا.

في كل ولاية اتحادية توجد عاصمة الولاية التي تُدار منها الولاية. عواصم الولايات كما يلي:

إيزينشتات (بورجينلاند)

كلاجينفورت (كيرنتن)

سانت بولتين (نيدرأوستاررايش)

لينتس (أوبراوستاررايش)

زالسبورج (زالسبورج)

جراتس (شتايرمارك)

إنسبروك (تيرول)

بريجنس (فورارلبيرج)

فيينا (فيينا)

 

وفيينا هي في الوقت نفسه عاصمة النمسا، وفيها مقر الحكومة. رئيس الدولة هو الرئيس الاتحادي. وهو يمثل الدولة في الخارج. والشعب ينتخب برلمانا كل خمس سنوات. كما أن الرئيس الاتحادي يقوم الشعب بإنتخابه أيضاً. يحق الانتخاب للرجال والنساء بداية من سن 16 سنة. الرئيس الاتحادي يعين الحكومة، ويجب أن يوافق عليها البرلمان. الأغلبية في البرلمان يمكنها أن تعزل الحكومة أو أفراداً من الحكومة.

ما هو شكل الدولة في النمسا؟

النمسا هي جمهورية حرة وديمقراطية. النمسا هي دولة قانون ـ وهذا يعني:

  • حقوق الإنسان يضمنها القانون.
  • ويوجد فصل في السلطات ـ صلاحيات الدولة موزعة على عدد من الهيئات (التشريع ـ البرلمان؛ تنفيذ القانون ـ الحكومة الاتحادية، حكومة الولاية؛ إصدار الأحكام ـ محاكم مستقلة).
  • أولوية القانون: لا يجوز لأي من مؤسسات الدولة مخالفة القوانين المعمول بها. لكل فرد الحق في ممارسة حقوقه، وتساعده في ذلك الجهات المختصة.

لا مساس بكرامة أي إنسان في النمسا. لكل إنسان الحق في الحياة وسلامة الجسد. العقوبات البدنية ممنوعة أيضا، وكذلك عقوبة الإعدام ممنوعة. يحق لكل إنسان التعبير عن رأيه بحرية، لكن لا يحق له الإساءة إلى أحد بذلك. كما أن حرية الصحافة مضمونة. يحق للمواطنين التجمع تجمعا سلميا. ينتهي كل نوع من أنواع الحرية هذه عندما يمس حريات وحقوق الآخرين.

ما هي القوانين السارية في النمسا؟

البرلمان هو الذي يقر القوانين. القوانين هي أساس لجميع التصرفات وهي أيضا فوق التعاليم الدينية. لا يُسمح لأي دين بمخالفة القانون. يوجد في النمسا قانون عقوبات. التعاليم الدينية مثل الشريعة ليس لها أي تأثير، حتى على الأجانب. ويتم العقاب على تطبيقها في حالة مخالفة هذا التطبيق للقوانين النمساوية.

متى يبدأ سِن العقوبة؟

بداية من سن 14 سنة يصبح كل إنسان مسؤولاً جنائيا في النمسا ويمكن معاقبته، ويسري ذلك على الأجانب أيضا.

ما هي الأعياد التي يحتفل بها النمساويون؟ وأيها أعياد دينية؟

يحتفل النمساويون بأعياد الميلاد يوم 24 ديسمبر وأعياد الفصح في يوم أحد الفصح (في مارس أو إبريل). وكلاهما عيد ديني. لكن طبقا للعادات والتقاليد فالناس الذين لا يتبعون أي دين، أيضا يحتفلون بهذين العيدين. وفي أعياد الميلاد يتبادل الناس الهدايا، حتى لو كانوا غير مسيحيين. معظم الأطفال، حتى لو كانوا غير معمدين، يحصلون على هدايا أعياد الميلاد. وفي عيد الفحص يتناول الناس البيض الملون ـ ويجب على الأطفال البحث عنه أولا، لأن الآباء يقومون بإخفائه قبل ذلك. وعندما يهدي إليك أحد الأشخاص هدية في رأس السنة أو في عيد الفصح، فهذا لا يعني أنه يريد تنصيرك. هو يريد فقط أن يجعلك تشعر بالسعادة.

في نوفمبر أحضر طفلي للمنزل من رياض الأطفال فانوسا للمشاركة في احتفال القديس مارتن. هل القديس مارتن شخصية مسيحية؟

نعم، لكن كل دور رياض الأطفال تقريبا تنظم موكب الفوانيس في يوم القديس مارتن، يشارك فيها أيضا جميع الأطفال الذين لا ينتمون إلى أي دين والأطفال المسلمون أيضا. القديس مارتن يرمز لتقديم الهبات والعطايا للآخرين والاستعداد للمساعدة والمشاركة.